ads

الدراسات العلمية الحديثة تؤكد خطر التصوير السلفي وضرره البالغ حيث أنه قد يتلف خلايا بشرة الوجه

    كشفت دراسة طبية مؤخراً نشرتها صحيفة دايلي ميل الانجليزية أن إدمان التصوير السلفي له تأثير خطير على البشرة ، حيث جاء بالدراسة التي قام بها عديد من الأطباء البريطانيين أن بشرة الوجه تتأثر بشدة أثناء التقاط الصور السلفي نتيجة تعرضها للضوء و الإشعاع الناتج من الهواتف و الكاميرات فتتلف خلايا البشرة وبالتالي تظهر آثار الشيخوخة المبكرة على الوجه.
    فنجد مثلاً أن جانب الوجه  المعرض لإشعاعات الهاتف يصبح أكثر تضررا ويصاب بتجاعيد أكثر من الجانب الآخر، وكان تفسير ذلك  أن كلاً من  المجال المغناطيسي والضوء الأزرق الناتج عن الهواتف يتسببا في تغيير تركيبة المعادن في البشرة مما يؤدى إلى تلف الحمض النووي DNA، فيعجز الجلد عن إصلاح التالف من البشرة مما يؤدى إلى زيادة  الضغط الواقع على خلايا البشرة فتزداد فرص الإصابة بالتجاعيد.

    شارك المقال
    Iprahem Magdy
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع سيو بلس .

    مقالات متعلقة