ads

    تعريف الفن

    يُعرّف الفنّ اصطلاحاً بأنّه التزيُّن والزينة، وهو تصميم شيء جديد مبدع وإتقان عمله، ويُعرّف الفنّ خاصةً بأنّه مهارة شخصيّة تُنتِج عملاً جمالياً يثير مشاعر البهجة والسرور في النّفس الإنسانيّة،[١] ويمكن أن يُقال اختصاراً بأنّه رؤيا أو حدس، فهو يقدّم صورة أو خيال الفنّان على شكل عمل فنيّ، وغايتها إيصال الجمال،[٢] والفنون صلة بين الإنسان والطبيعة، فعناصر العمل الفنيّ تشّكل محاكاة لعناصر في الطبيعة، ويتجاوزها الفنّان بإبداعه وخياله، وما تلهمه بصيرته.[٣] وتتضمّن الفنون الجميلة أو ما يسمّى الآداب الرفيعة: الموسيقى، والشّعر، والنّثر، والعمارة، والرّسم، والنّحت، والرّقص، والغناء، والتمثيل، وترتبط كلمة فن بالفنون التشكيليّة أو المرئيّة التي تجمعها خصائص مشتركة رغم اختلافها.[٤]

    الفنون الحركيّة

     تُعتبَر الفنون الحركيّة من أقدم الفنون، ويعطي هذا الفنّ الإنسان الدّافع للحركة والدّفع، كما أنّه يُقدّم دلالات عاطفيّة ورسائل ذات معنى، ومن أبرز الأمثلة على هذا النوع من الفن: 
    • الرّقص: ويعدّ من أشكال الحركة الجسديّة، فتتنوّع أشكال الرّقص، فتتضمّن رقص الباليه، والرّقص المنفرد، والرّقص المُتعلّق بمعاني سامية ودينيّة، كرقص الدراويش، وغيرها.
    • الغناء: وهو نوع من الفنون الحركيّة الصوتيّة، فالغناء يُترجِم الأحاسيس التي بداخلنا إلى كلماتٍ جميلة ومعبّرة تجعل الجسم ينسجم ويتمايل معها. 
    • الموسيقى: يعتبر الباحثون أنّ الموسيقى تابعة في ظهورها للغناء، وهي لغة اهتزاز الآلات لتحويل المشاعر لتأثير صوتيّ.
    الفنون السّاكنة

    وهي الفنون التي تُبنَى على التناسق العقليّ وتخضع للمنطق، وهي فنون تُثير في نفس متلقّيها الإعجاب بجمالها، ومن هذه الفنون: العمارة، والتّصوير، وفنّ النّحت. تسمّى هذه الفنون بالسّاكنة؛ لكنّ الاسم يرتبطُ فقط بوضعيتها الماديّة، أمّا أثرها الفنيّ فإنّه يُحدِث أثراً في النّفس.

    الفنون العربيّة الإسلاميّة

    يشير مصطلع الفنون العربيّة الإسلامية إلى الفنّ الذي يرسم صورة الوجود من زاوية التصوّر الإسلاميّ للكون، والإنسان، والحياة،[٧] ويتميّز هذا الفنّ بعدّة خصائص تجعله يُصنَّف كفن مُتفرّد بذاته، ومن هذه الخصائص:[٧]
    وقد صنّفت أنواع الفنون العربيّة الإسلاميّة إلى العديد من التصنيفات؛ كتصنيف مكتبة الفنون الجميلة بجامعة هارفارد، وتصنيف ساردار، وإيكونكلاس الهولنديّ،[٨] وفيما يلي نذكر أهم التوجهات النوعيّة لأبرز الفنون العربيّة الإسلاميّة في عالمنا المعاصر.

    الفنون التطبيقيّة 

    تشمل الفنون التطبيقيّة الفنون اليدويّة؛ كالصناعات الخزفيّة، والفخّارية، والصناعات الزجاجيّة والنسيجيّة.[٩] 

    فنون النّحت والتصوير 

    يُعتبَر فن النّحت والتصوير من أقل الفنون التي لقيت اهتماماً في العالم العربيّ الإسلاميّ، وقد انتشر فنّ النّحت في أماكن مُتفرّقة؛ كإيران، والعراق، ومصر، وسوريا، أمّا التصوير فقد كان منتشراً في إيران.[٩]


    شارك المقال
    Iprahem Magdy
    مصمم ومطور ويب | اعشق التدوين في المجال التقني

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق